منتديات أناقة جزائرية
نور المنتدى بوجودك..تفضلي معانا اختى البيت بيتك

منتديات أناقة جزائرية

أناقة جزائرية منتدى عربي لكل السيدات الجزائريات والعربيات
 
الرئيسيةالرئيسية  المدونةالمدونة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

تتقدم ادارة منتديات أناقة جزائرية باحر التهاني واطيب الامنيات بمناسبة شهر رمضان الكريم ..كما نسأل الله ان يبلغنا هدا الشهر الكريم ...آمين



المواضيع الأخيرة
»  خير الكلام السلام
الخميس يونيو 25, 2015 1:11 am من طرف فن وابداع

» تشكيلة رائعة من فساتين القبائلية العصرية
الأربعاء مارس 04, 2015 1:02 am من طرف سميرة منال

» موديلات قبائلية*TOP* 2014 *من تجميعي
الأربعاء مارس 04, 2015 12:54 am من طرف سميرة منال

» بغرير سريع التحضير........لذيييييييذ ومنتفخ
الأربعاء مارس 04, 2015 12:32 am من طرف سميرة منال

» طريقة عمل عجينة البوراك بالصور
الأربعاء مارس 04, 2015 12:02 am من طرف سميرة منال

» خبز باللبن راااااااااااااائع .منقول.
الثلاثاء مارس 03, 2015 11:59 pm من طرف سميرة منال

» الديول وسر الوصفه
الثلاثاء مارس 03, 2015 11:55 pm من طرف سميرة منال

» طريقة تحضير الملوي
الثلاثاء مارس 03, 2015 11:51 pm من طرف سميرة منال

»  اشكال جديدة لحلويات جزائرية 2011 عصرية بالصور ج1
الثلاثاء مارس 03, 2015 11:41 pm من طرف سميرة منال

»  خياطه طابليه للمطبخ
الثلاثاء مارس 03, 2015 11:26 pm من طرف سميرة منال


شاطر | 
 

 **********الحمل************

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noussa02
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 454
تاريخ التسجيل : 15/07/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: **********الحمل************   السبت يوليو 23, 2011 8:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين أما بعد

الى كل امرأة حامل في حملها الأول، هل تعرفين ماهو الحمل؟


الحمل فترة تحمل خلالها الأنثى جنينًا داخل جسمها قبل ولادته. ويبدأ الحمل بالإخصاب، أي تلقيح البيضة بوساطة النطفة. وينتهي بالمخاض والولادة. وتُدعى البيضة المُلقحة الزيجوت، أو اللاقحة.

ويدوم الحمل حوالي تسعة أشهر بالنسبة لمعظم النِّساء. كما توجد فترة حمل عند معظم إناث الثَّدييَّات. وتتباين طول فترة الحمل بين مختلف الحيوانات. ويبحث هذا المقال موضوع حمل المرأة.



نمو الجنين قبل الولادة
الطفل خلال الحمل. يسمى الزيجوت الآخذ في النُّمو المُضغة خلال الشَّهرين الأولين من الحمل، وبعدها تُسمى الجنين. وخلال الأسبوع الثَّاني من الإخصاب، تلتصق الأغشية المحيطة بالمضغة ببطانة الرَّحم. وتتشكَّل بنية تدعى المشيمة في الرَّحم. وتُمَكِّن المشيمة المضغة من العيش داخل جسم الأم. وينتقل الغذاء والأكسجين إلى المضغة أو الجنين عبر مجرى الدَّم عند الأم. وترتبط المضغة بالمشيمة بوساطة بنية على شكل أنبوب يسمى الحبل السُّري. وبعد شهرين، يصبح طول الجنين حوالي 2,5 سم، ويصبح بإمكانه تحريك رأسه وفمه وذراعيه وساقيه.

ويصبح للجنين ملامح بشرية يمكن تمييزها بعد ثلاثة أشهر. وقد تشعر الأم لأول مرة بتحرك الجنين في داخلها خلال الشَّهر الخامس. وبعد ستة أشهر، يصبح طول الجنين نحو 30سم، ويترواح وزنه من 0,5 إلى 0,7 كجم. وتقوم معظم أعضائه بوظائفها. وخلال الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل، يُزَوَّد مجرى الدَّم في جسم الأم بمواد مناعية مختلفة، تساعد على حماية الطِّفل من الإصابة بأمراض عديدة بعد الولادة.


كيف يؤثر الحمل في النساء. يُسبب الحمل تغيرات جسدية في المرأة، إذ ينقطع الطمث، ولا يُستأنف إلا بعد أن تلد المرأة. وخلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، قد تعاني الأم من الغثيان الصَّباحي (غثيان وتقيؤ) ويزداد وزن الحامل في المتوسط بين 9 و 11كجم. ويشكل وزن الجنين عند الولادة ما يقرب من 2,9 إلى 3,6 كجم من هذا الوزن، ووزن المشيمة زهاء 0,5 إلى 0,7 كجم والثَّديين حوالي 0,5 كجم.

وتطرأ تغيرات مختلفة على ثديي الأم خلال فترة الحمل. فمثلاً، تصبح الحلمتان أكبر حجمًا، وتعتري المنطقة المحيطة بها دُكنة. كما يزداد حجم الثَّديين لكي يوفرا إمدادًا كافيًا من الحليب. وهذه التَّغيرات ـ بالإضافة إلى حدوث تغيرات أخرى ـ تتيح للأم إمكانية إرضاع طفلها بعد ولادته.

ويتعين على النساء الحصول على عناية طبيَّة منتظمة خلال فترة الحمل. ويمكن أن تدخل مواد موجودة في مجرى الدَّم عند الأم إلى مجرى الدَّم عند الطفل الآخذ في النُّمو من خلال المشيمة. وللحيلولة دون إصابة المضغة بالضَّرر، ينصح الأطباء الحوامل بعدم التَّدخين، وعدم تناول المشروبات الكحولية أو تناول بعض الأدوية. فضلاً عن ذلك، قد تُنصح النساء اللاتي يبلغن من العمر 35 سنة أو أكثر، واللاتي توجد لديهن اضطرابات وراثية معينة في تاريخ أسرهن، باللُّجوء إلى الاستشارة الطِّبيّة الوراثية. ويُعَدُّ السمدمية الحملية أو تسمم الحمل أحد أكثر الحالات خطورة والتي قد تحدث في الأشهر الأخيرة من الحمل، والتي من أعراضها: الصداع، وازدياد مفرط ومفاجئ في الوزن، وانتفاخ في الوجه واليدين. ويتعين على المرأة التي تظهر عليها هذه الأعراض أن تلجأ إلى العناية الطبية.


الإسقاط. ويدعى كذلك الإجهاض التِّلقائي أو العفوي وهو إنهاء الحمل في وقت مبكر، وبشكل غير مقصود نتيجة سبب طبيعي. وقد تطرأ مشكلات فيزيائية على جسم المرأة تؤدي إلى موت الجنين، وطرده خارج الرَّحم. ويُعد وجود خلل في البيضة أو النطفة سببًا آخر من أسباب إسقاط الجنين. ويمكن أن تقلل المعالجة الطِّبية قبل الحمل وفي أثنائه، من خطر حدوث الإسقاط إلى درجة كبيرة.


أرجوا ان تكوني قد استفدتي
انتظريني في المرة القادمة مع موضوع جديد
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noussa02
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 454
تاريخ التسجيل : 15/07/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: *******الولادة*******   الأحد يوليو 24, 2011 6:13 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كما وعدتك اختي الحامل في المرة السابقة،سنكمل حديثنا عن الحمل و هذه المرة سنتحدث عن الولادة.


الوِلاَدَة عملية فسيولوجية تفصل بها الأم الجنين عن جسمها ليخرج إلى الدنيا. تحمل المرأة الحبلى الجنين داخل جسمها في عضو عضلي أجوف يُسمى الرحم. وبعد نحو تسعة أشهر، يخرج الجنين من الرحم عبر المهبل أو قناة الوضع. والولادة مؤلمة، غير أن شدة الألم تتفاوت بين النساء.


عملية الولادة تُسمى المخاض. وتتكون من سلسلة من الحركات، حيث تبدأ عضلات الرحم في الانقباض والانبساط في نمط إيقاعي. وباستمرار عملية المخاض، تصبح تقلصات العضلات أشد قوة وأكثر سرعة وتؤدي إلى فتح عنق الرحم. وعندما يصبح قطر فتحة عنق الرحم بطول عشرة سنتيمترات تقريبًا، تبدأ المرأة "الدفع" بعضلات بطنها في توافق مع التقلصات، فيدفع هذا الفعل الجنين عبر عنق الرحم ليمر بالمهبل خارجًا من جسم الأم. وينبعج الكيس السلوي، وهو غشاء يحتوي على الماء ويحيط بالجنين، قبل أو أثناء المخاض، فيسيل الماء خارجا عبر المهبل.

يخرج معظم المواليد بالرأس أولا. لكن في بعض الحالات، تخرج الأقدام أو الأرداف أولا. وتُسمى مثل هذه الحالة عملية ولادة المقعد. يقطع الحبل السُري إثر خروج الجنين من بطن الأم ويسد طرفه بمشبك ويبدأ الطفل بالتنفس. والحبل السري أنبوبي الشكل ويربط الجنين بالمشيمة، وهي الجسم المتصل بجدار الرحم. وينتقل الغذاء والأكسجين من جسم الأم إلى الجنين عبر الحبل السري أثناء فترة الحمل.

تستمر عضلات الرحم في التقلص بعد الولادة، حتى تنفصل المشيمة عن الرحم، وتُطرد إلى الخارج عبر المهبل. وتُسمى المشيمة بعد خروجها الخلاص.

يختلف طول فترة المخاض كثيرا بين النساء. وهي تتراوح بين 13 و14 ساعة عند الولادة الأولى، وبين 7 و8 ساعات في الولادات التالية.

وربما تحتاج المرأة لعملية جراحية تُسمى العملية القيصرية لتضع وليدها، حيث يُخرج الجرّاح الجنين والمشيمة، بعد قطع جداري في البطن والرحم. وتُجرى العمليات القيصرية لأسباب متعددة أهمها عدم إمكانية خروج الجنين عبر قناة الوضع. فقد يكون حوض المرأة ضيقًا جدًا، وقد يكون الجنين كبيرًا جدًا.


طُرق الولادة. تضع معظم النساء في المستشفيات، حيث توجد غرف للمخاض والولادة تم تجهيزها تجهيزًا خاصًا. فقد تتلقى المرأة أثناء عملية الولادة علاجًا خاصًا لتخفيف آلامها. وقد يستخدم الطبيب في بعض الحالات دواءً ليُحدث المخاض (الطلق الصناعي). وربما يوسع الطبيب فتحة المهبل، بعمل قطع صغير يُسمى قص العجان.

يستخدم الطبيب في حالات كثيرة مرقاب أجنّة إلكترونيًا لتسجيل ضربات قلب الجنين أثناء المخاض، حيث يعطي هذا الجهاز إشارة تنبيه إذا كان الجنين في خطر. وفي تلك الظروف، ربما تدعو الضرورة إلى إجراء عملية قيصرية.

وقد وضع كثير من المستشفيات، خلال الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين، برامج تثقيفية لتهيئة النساء لعملية الوضع. ويُقدم عدد من هذه البرامج، للأب والأم معًا، توجيهات حول الحمل والوضع ورعاية الوليد. بالإضافة إلى برامج، مثل الولادة الطبيعية أو طريقة لاميز التي أصبحت شائعة. فهي تعلم النساء تمارين مختلفة، وأساليب خاصة للتنفس، تساعد في تخفيف الضيق الذي يصاحب المخاض، فتقل بذلك الحاجة لاستخدام العقاقير المخففة للألم، إذ تنتقل مثل هذه العقاقير إلى الجنين عبر المشيمة، لذلك تتجنبها النساء. كما أن بعضهن يفضلن عدم استخدام العقاقير للمحافظة على انتباههن طوال فترة المخاض، وذلك كي يعملن بفاعلية خلال فترة الدفع.

وفي منتصف السبعينيات، من القرن العشرين ابتكرت طريقة ليبوير للولادة في الولايات المتحدة الأمريكية. وتركز هذه الطريقة على أن يأتي الوضع رفيقا بالجنين بقدر المستطاع. فعلى سبيل المثال، تدعو طريقة ليبوير إلى أن تكون غرفة الولادة هادئة وخافتة الإضاءة بدلا من الغرفة المعتادة بجلبتها وإضاءتها الساطعة.

وقد طورت بعض المستشفيات غرف ولادة بدلاً من غرف المخاض والوضع المعتادة. وتشبه معظم غرف الوضع من هذا النوع الجديد غرف النوم في المنازل، حيث صممت لتجعل الولادة أكثر استرخاءً وخصوصية مع الاحتفاظ بخدمات المستشفى في متناول اليد تحسبًا لحدوث مضاعفات.

أرجوا ان تكوني قد استفدت و في المرة القادمة ان شاء الله ساتي لك بمعلومات أخرى فيما يخص هذا المجال.
دمتن في رعاية الله و حفظه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amel
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 17/06/2011
العمر : 33
الموقع : anaqajazairiya

مُساهمةموضوع: رد: **********الحمل************   الأربعاء يوليو 27, 2011 8:29 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
**********الحمل************
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أناقة جزائرية :: المنتديات الاجتماعية :: الحمل والامومة-
انتقل الى: